أعلنت الحكومة الكورية الجنوبية الاثنين أن عقيدا في الجيش الكوري الشمالي فر إلى الجنوب في 2015، وأصبح بذلك أرفع ضابط من الشمال ينشق عن النظام.

ولم تذكر أي تفاصيل عن هوية الضابط باستثناء أنه كان قبل فراره مسؤولا عن عمليات التجسس التي تستهدف صول في مكتب الاستطلاع العام الكوري الشمالي، بحسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب).