اعتبرت عدة منظمات حقوقية الاثنين أن على الأمين العام المقبل للأمم المتحدة إعطاء الأولوية لتسوية أزمة اللاجئين ومنع وقوع جرائم جماعية والسعي للتوصل إلى إلغاء عقوبة الإعدام.

وحددت المنظمات، وأبرزها منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش والاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، مسبقا أولويات للأمين العام الذي سيخلف بان كي مون في كانون الثاني/يناير 2017.