أصدرت محكمة الجنايات في باريس عقوبات بالسجن لمدد تتراوح بين ستة أعوام و15 عاما على قراصنة صوماليين أدينوا بمهاجمة سفينة للترفيه يملكها زوجان فرنسيان في خليج عدن في 2011.

وطلبت المدعية العامة عقوبات تتراوح بين 16 و22 عاما على "رجال توحدهم إرادة" النهب. وقد طلبت "منعهم من البقاء في الأراضي الفرنسية نهائيا"، لكن الدفاع اعتبر هذا الطلب "عبثيا" إذ أن فرنسا لا تبعد أحدا إلى الصومال.