اضطر وزير الصناعة الإسباني خوسيه مانويل سوريا إلى تقديم استقالته الجمعة بسبب ورود اسمه في وثائق بنما، وعمله سابقا مديرا لشركة تهرب ضريبي في البهاماس.

وأقر الوزير بأنه سبب "إساءة واضحة" لحزبه وللحكومة، في وقت نشرت وسائل إعلام إسبانية وثائق "تثبت" تورطه في نشاطات التهرب الضريبي.