أطلقت السلطات الإسرائيلية الأحد سراح طفلة فلسطينية في الـ12 من عمرها قضت شهرين في السجن بعد اعتقالها بتهمة التخطيط لشن هجوم بالسكين، وأصبحت حسب محاميها "أصغر أسيرة في التاريخ الفلسطيني".

وخرجت ديما الواوي من السجن في إسرائيل قبل أن تنقل إلى نقطة تفتيش تؤدي إلى طولكرم في شمال الضفة الغربية، حيث كان ذووها في انتظارها.