سكان أحد أحياء نواكشوط ينتظرون السقاية
سكان أحد أحياء نواكشوط ينتظرون السقاية

مع ارتفاع درجات الحرارة في موريتانيا إلى ما فوق 40 درجة مئوية، تتضاعف أسعار المياه الصالحة للشرب في الأحياء الشعبية في العاصمة نواكشوط. 

وللتخفيف من آثار الحر وارتفاع أسعار المياه، تنشط جمعيات خيرية فيما بات يعرف محليا بـ"السقاية"، وذلك عن طريق توفير صهاريج المياه وصناديق الثلج لتوزيعها مجانا على المحتاجين.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".

​​