عبر رئيس مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة زيد الحسين عن قلقه من ارتفاع عدد المعتقلين في صفوف المهاجرين في اليونان وإيطاليا.

وحث سلطات الدولتين على إيجاد بدائل عن اعتقال الأطفال ومعالجة طلبات اللجوء في أسرع وقت.

وأشار إلى أن العديد من الأطفال وضعوا في زنزانات سجون أو في مراكز محاطة بالأسلاك الشائكة.

وتحولت مخيمات تسجيل المهاجرين في الجزر اليونانية إلى معسكرات احتجاز مغلقة منذ الاتفاق الذي أبرم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا وينص على إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى الأماكن التي أتوا منها.