أعلنت رئاسة الجمهورية العراقية في بيان لها الثلاثاء اعتزامها تحريك شكوى جزائية ضد وزارة العدل بتهمة "تضليل الرأي العام والتشهير بها"، موضحة أن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم صادق على ملفات الإعدام كافة الخاصة بجرائم الإرهاب التي استهدفت المواطنين العراقيين.

ووصف البيان ادعاء وزارة العدل بوجود نحو ثلاثة آلاف محكوم بالإعدام في سجونها لم تتم المصادقة على أحكامهم من قبل رئاسة الجمهورية، بأنه عار عن الصحة.