نفى رجل الدين التركي المعارض فتح الله غولن مجددا صلته بمحاولة الانقلاب التي نفذتها مجموعة من الجيش منتصف الشهر الماضي في تركيا.

وقال غولن إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتخذ المحاولة ذريعة لتدمير حركة الخدمة التي يقودها، في إشارة إلى حملة "التطهير" التي بدأتها السلطات التركية في مؤسسات الدولة والمنظمات التي يديرها موالون لغولن.