عقد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الأربعاء اجتماعا أمنيا خاصا مع عدد من الوزراء وقيادات الشرطة لبحث تأمين البلاد خلال الفترة القادمة، لاسيما مع بداية عام دراسي جديد الشهر المقبل. 

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف إنه سيقدم في الـ24 من الشهر الجاري خطة لتأمين المدارس.

وعقب الاجتماع قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان إن عدد القوات التي تؤمن المناطق الحساسة سيقل في المناطق المختلفة وسيزيد في العاصمة، مع نهاية فعاليات الصيف.