أعلن الكرملين الثلاثاء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور اليابان في كانون الأول/ديسمبر في وقت تسعى موسكو وطوكيو إلى تخفيف حدة التوتر حول جزر متنازع عليها بين البلدين.

وقال المسؤول في الكرملين يوري أوشاكوف للصحافيين إنه "تم الاتفاق على الموعد لكن سيتم إعلانه بالتوافق مع الجانب الياباني".

وتعتري العلاقات الروسية-اليابانية خلافات تعود إلى حقبة انتهاء الحرب العالمية الثانية حين سيطرت القوات السوفياتية على جزر الكوريل.