شاهد تقرير "الحرة"

قبل شهرين من بدء عملية التصويت في انتخابات الرئاسة الأميركية، لا تبدو قضايا داخلية لمرشحي الحزب الديموقراطي والجمهوري للبيت الأبيض محصنة من الاتهامات، سواء تلك المتعلقة بالحياة الخاصة أو بالسياسة الخارجية.