يوارى جثمان رئيس أوزبكستان إسلام كريموف السبت الثرى بعد أكثر من ربع قرن على رأس البلد الأكثر تعدادا بالسكان في وسط آسيا، والذي حكمه بيد من حديد ضاربا عرض الحائط انتقادات الغرب.

وأعلنت السلطات الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام ابتداء من السبت وقطع التلفزيون لبرهة صباحا برامجه لينقل مشاهد لحشود اصطفت على جنبات طرق العاصمة طشقند التي سلكها موكب الجنازة. ثم حمل جنود النعش إلى طائرة اتجهت إلى سمرقند في جنوب البلاد.