أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس أن مراسم التوقيع على اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي بين حكومته وحركة فارك المتمردة ستقام في 26 أيلول/سبتمبر لإنهاء نزاع مسلح مستمر منذ 52 عاما.

وقال سانتوس وقد بدت عليه علامات التأثر إن اتفاق "السلام سيوقع في كارتاخينا" على سواحل البحر الكاريبي، في حدث تاريخي سيكلل أربع سنوات من المفاوضات بين الحكومة وحركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية.