عينت إيران وبريطانيا سفيرين جديدين في لندن وطهران الاثنين لأول مرة منذ مهاجمة حشد للسفارة البريطانية في العاصمة الإيرانية عام 2011.

وعينت طهران حميد بعيدي نجاد الذي لعب دورا مهما في المفاوضات مع الدول الكبرى سفيرا لها في لندن.

ورقت بريطانيا من جانبها، نيكولاس هابتون، الملحق الحالي في السفارة البريطانية في طهران إلى رتبة سفير ليكون أول سفير لبريطانيا منذ انقطعت العلاقات بين البلدين في أعقاب اقتحام طلاب للسفارة قبل خمس سنوات.