دعت الولايات المتحدة صربيا وسلوفينا إلى تنويع مصادرهما في مجال الطاقة بعيدا عن الغاز الروسي لتجنب إلحاق ضرر محتمل بحاجاتهما من الإنتاج الروسي في حال توقف الغاز المستورد من روسيا بسبب العقوبات عليها.

وتعتمد صربيا بشكل شبه كامل على إمدادات الغاز الروسي في حين تستورد سلوفينيا أقل من نصف غازها من روسيا.