أثارت هزات أرضية متتالية ذعرا الأحد في سكوبيي في مقدونيا ودفعت سكان هذه المدينة التي دمرها زلزال في 1963، إلى الخروج من منازلهم.

ولم يسجل سقوط ضحايا رغم أن 60 شخصا على الأقل نقلوا إلى مستشفيات المدينة بعدما فقدوا وعيهم أو اصيبوا بكسور، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وتسببت الهزات في أضرار أبرزها تصدعات في الجدران وتحطم أثاث. وقطعت أيضا بعض شبكات الهاتف النقال وحرمت أحياء من التيار الكهربائي.