أبحرت ليلة الأربعاء الخميس حوالي 20 امرأة من جنسيات متعددة ، من برشلونة إلى غزة في أحدث محاولة لكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع.

وقالت  تشامبرلاين وهي إسرائيلية تقيم في إسبانيا، إنها تشعر بأن لديها واجبا مزدوجا للتنديد بالحصار البري والبحري والجوي الذي تفرضه إسرائيل منذ 2006 على قطاع غزة.