أعلنت الحكومة الإثيوبية الأربعاء مواصلتها العمل في بناء سد النهضة على نهر النيل بغض النظر عن نتائج تقرير تأثيره على البيئة الذي تم الاتفاق على إجرائه مع مصر والسودان.

وقال موتوما ميكاسا وزير المياه والزراعة إن "هذه الدراسة لا يمكن أن تؤثر على بناء السد وبناؤه سيستمر".

وتأتي تصريحاته عقب عودته من اجتماع في العاصمة السودانية حيث وقعت شركتان هندسيتان فرنسيتان عقودا لإجراء دراسات حول التأثير البيئي لسد النهضة، بحضور دبلوماسيين كبار من مصر وإثيوبيا والسودان.