استبعد نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض موفق نيربية الأربعاء إمكانية الحل السياسي في بلاده في ظل تصاعد أعمال العنف خاصة في حلب.

وأضاف أن قوى الثورة والمعارضة السورية تعمل على ترتيب أوراقها وأولوياتها في ظل "الحملة العسكرية الشرسة التي يقودها النظام وحلفاؤه".

وأكد أن جميع الخيارات مفتوحة لمواجهة "العدوان الروسي".