قال وزير العدل التركي بكر بوزداج إن السلطات أوقفت 1500 من الموظفين وحراس السجون عن العمل للاشتباه في صلتهم برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تتهمه تركيا بتدبير محاولة الانقلاب في تموز/ يوليو الماضي.

وأضاف بوزداج في تصريحات بالعاصمة التركية أنه تم إيقاف الموظفين وحراس السجون عن العمل لفترة وجيزة للتخلص من الأفراد الذين تربطهم صلات بغولن في السجون التركية، لكن من الممكن إقالتهم إذا ثبتت صلتهم به.