دعا مسؤول ألماني إلى فرض عقوبات جديدة على روسيا بسبب دورها في القصف في سورية، قائلا إن "تورط موسكو في جرائم الحرب لا يمكن أن يمر من دون عقاب".

وقال نوربرت روتجين وهو عضو في حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي، الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل، إن مسؤولية روسيا في القصف لا خلاف عليها.

وأضاف روتجين "غياب العواقب والعقوبات عن أخطر جرائم الحرب سيكون فضيحة"، معتبرا أن الإجراءات العسكرية ستكون النهج الخاطئ.