جانب من إقامة الملكة في غرينتش
جانب من إقامة الملكة في غرينتش

أعيد فتح إقامة الملكة في غرينتش أمام الزوار بعد أعمال ترميم استمرت عاما وكلفت ثلاثة ملايين جنيه إسترليني، ليكون القصر تحفة فنية وجوهرة ضمن المتاحف الملكية الانكليزية في المنطقة. 

ويستعرض القصر الذي يسرد تاريخا يمتد لأكثر من 400 سنة، كل مزاجيات وذكريات ملوكه وملكاته.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".

​​