أعلنت جمعية الهلال الأحمر الليبية الأحد أنه انتشل 16 جثة تعود إلى مهاجرين في مدينة زوارة غرب البلاد، غرقوا فيما كانوا يحاولون بلوغ السواحل الأوروبية بطريقة غير مشروعة.

وقال المتحدث خامس البوسيفي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن الجمعية لم تتمكن من تحديد جنسيات المهاجرين الذين "يبدو أنهم قضوا في البحر بعدما غرق المركب الذي كان يقلهم"، مشيرا إلى أنهم لم يكونوا يحملون أوراقا ثبوتية تدل على هوياتهم أو على دولهم التي أتوا منها.