مددت الولايات المتحدة عقوباتها المفروضة على السودان عاما إضافيا اعتبارا من الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

وقال الرئيس باراك أوباما في بيان أصدره الاثنين إن "أفعال وسياسات حكومة السودان لا تزال تشكل تهديدا استثنائيا وكبيرا على الأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة".

ويخضع السودان لحظر أميركي على التجارة منذ عام 1997 بسبب دعمه المفترض لمجموعات إسلامية.