رأت المحكمة العليا في الفلبين الثلاثاء أن الديكتاتور السابق فرديناند ماركوس يمكن أن يدفن في مقبرة مخصصة للأبطال، وذلك في قرار مثير للجدل بسبب الجرائم التي تنسب إلى الرئيس السابق لهذا البلد.

وأعلن الناطق باسم المحكمة تيودور لي أن أعلى هيئة قضائية في البلاد وافقت بأغلبية ساحقة على قرار رئيس الفلبين ردوريغو دوتيرتي بالسماح بنقل رفات ماركوس (1917-1989) إلى "مقبرة الأبطال".