قال نائب الأمين العام للأمم المتحدة يان إلياسون، الجمعة، إن محققي المنظمة الدولية الذين يحققون في هجوم دام على قافلة للمنظمة قرب مدينة حلب السورية في أيلول/سبتمبر الماضي موجودون في المنطقة لجمع الأدلة.

وأضاف إلياسون، في مؤتمر صحافي في جنيف، أنهم سيحيلون الأمر إلى مجلس الأمن إن هم تمكنوا من تحديد منفذه.

وتابع: "نعرف أنها مهمة صعبة... ندرك أن من الممكن التلاعب في الأدلة".

وأشار إلى أن هجوما من هذا النوع "يصل بلا أدنى شك إلى حد جريمة الحرب".