طلب مدافعون عن حقوق الإنسان من المحكمة العليا الاثنين أن تأمر بنقل رفات الديكتاتور الفلبيني الأسبق فرديناند ماركوس من المقبرة المخصصة لأبطال الأمة.

وكان ماركوس قد دفن الجمعة بعد مراسم عسكرية تكريمية في هذه المقبرة، في خطوة أثارت استياء الذين يتهمون الرئيس الأسبق بالفساد وانتهاك حقوق الإنسان بشكل واسع.

وطلب أقرباء ضحايا حكومته من المحكمة العليا أن تأمر بإخراج الجثمان لأنهم لم يمهلوا الوقت الكافي للطعن في قرار هذه المحكمة السماح بدفنه في "مقبرة الأبطال".