بدأت حركة فتح الثلاثاء مؤتمرها السابع الذي يفترض أن يتيح لكبرى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وأقدمها، إعادة تنظيم صفوفها وانتخاب هيئاتها القيادية.

وترأس رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس المؤتمر وسط تصفيق حار من الاعضاء المشاركين فور اعتلائه المنصة الرئيسية.

وتستمر أعمال المؤتمر الذي عقد آخر مرة في 2009، لخمسة أيام ويشارك فيه 1400 عضوا بينهم 250 من غزة.