ذكرت وسائل إعلام في كوريا الشمالية الأحد أن الزعيم كيم جونج أون شهد تدريبا للعمليات الخاصة يستهدف كوريا الجنوبية فيما بقيت الأخيرة في حالة تأهب تحسبا لأي محاولة من بيونغ يانغ لاستغلال الاضطرابات السياسية في البلاد.

ولم يذكر التقرير الذي نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية متى أجرت القوات التدريبات القتالية ولم يتطرق أيضا إلى تصويت البرلمان في كوريا الجنوبية الجمعة تأييدا لمساءلة الرئيسة بارك جون -هي.