أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان نجاة ركاب طائرة تابعة لها من طراز IL-18 هبطت اضطراريا شمال شرق سيبيريا صباح الاثنين وعلى متنها 32 راكبا، إضافة إلى سبعة هم أفراد الطاقم.  

وأضافت الوزارة أن الحادث أدى إلى إصابة 32 شخصا، بينهم 16 في حالة حرجة، مشيرة إلى أنهم نقلوا إلى مستشفى بلدة تيكسي مؤقتا بغية تلقي العلاج الأولي، على أن يتم نقلهم إلى مستشفيات عسكرية في موسكو وسان بطرسبورغ في وقت لاحق.

وعزت مصادر محلية الحادث الذي وقع جمهورية ياقوتيا التابعة فدراليا لروسيا الاتحادية، إلى سوء الأحوال الجوية في المنطقة.