استمرت الأربعاء احتجاجات مناوئة للحكومة في الكونغو الديمقراطية بعد أن قام رئيسها جوزيف كابيلا بتغيير الحكومة، في خطوة رأي فيها المحتجون تعزيزا لنظام حكمه حتى إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2018.

وسمعت أصوات إطلاق نار متقطع في مختلف أرجاء العاصمة كينشاسا بعد يوم من قتل قوات الأمن 26 محتجا على الأقل يطالبون الرئيس بترك منصبه بعد انتهاء تفوضيه الدستوري.