قالت وزارة الدفاع الصينية الأربعاء إن جيش البلاد سوف يعزز الإشراف المالي من خلال قواعد المحاسبة تمت مراجعتها ويبدأ تطبيقها في أول كانون الثاني/يناير مما يعني أنه سيتعين التدقيق في كل المعاملات المالية للقوات المسلحة.

وتشمل حملة الرئيس شي جين بينغ مكافحة الفساد جيش التحرير الشعبي، إذ جرى التحقيق مع عشرات الضباط وسجنهم ومن بينهم النائبان السابقان لرئيس اللجنة العسكرية المركزية.