بدأت المحكمة الدستورية في كوريا الجنوبية الخميس مداولاتها بشأن تأييد البرلمان لمساءلة الرئيسة  بارك غيون هي التي يمكن أن تصبح أول رئيسة منتخبة لكوريا الجنوبية يطاح بها من الحكم.

وتم توجيه الاتهام إلى بارك في تصويت برلماني جرى في 9 كانون الأول/ديسمبر بنسبة أكبر من المتوقع بعد اتهامها بالتواطؤ مع صديقة لها للضغط على شركات كبيرة لتقديم مساهمات لمؤسسات لا تهدف للربح تدعم مبادرات رئاسية.