يريد حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الشريك الأصغر في ائتلاف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إغلاق مسار المهاجرين عبر البحر المتوسط من خلال إعادتهم إلى إفريقيا بدلا من السماح لهم بالبقاء في أوروبا.

وردا على هجوم بشاحنة وقع في برلين يوم 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي، أعد الحزب ورقة يدعو فيها إلى تغيير السياسات التي تسمح للاجئين الذين يجري إنقاذهم من زوارق في البحر بالبقاء في أوروبا.