لقطة من التقرير

أقر البرلمان السوداني ميزانية 2017 والتي منحت من خلالها قطاع الأمن والدفاع نصيب الأسد على حساب بقية القطاعات الأخرى.

وجاء هذا في وقت وصف فيه صندوق النقد الدولى السودان بأنه بلد هش، وقال فى تقرير صدر حديثا إن السودان يواجه قيودا محلية ودولية شديدة واختلالات اقتصادية كبيرة.