تراجع عدد القتلى جراء أعمال العنف المتطرفة والسياسية والإجرامية في باكستان إلى حوالى النصف عام 2016، وفق ما كشف تقرير حذر في المقابل من أنه لم تتم تسوية مسببات العنف على المدى البعيد.

وأفاد مركز الأبحاث والدراسات الأمنية في اسلام اباد في تقريره بأن 2610 أشخاص قتلوا عام 2016، مقابل 4647 قتيلا في 2015.