لقطة من التقرير

أعلن حزب طلائع الحريات بقيادة رئيس الحكومة الجزائري الأسبق علي بن فليس، عدم مشاركته في الانتخابات التشريعية المقررة في الربيع القادم.

ويقول الحزب إن السبب وراء القرار هو غياب شروط النزاهة وشفافية الانتخابات.