قالت السلطات البولندية إن ستة أشخاص توفوا في الساعات الـ24 الماضية جراء الانخفاض الشديد في درجات الحرارة في بعض مناطق البلاد وأوروبا.

وبهذا ترتفع حصيلة موجة الصقيع في أوروبا منذ نهاية الأسبوع الماضي إلى 46 وفاة، غالبيتها في بولندا.