قالت ألمانيا إنها ستراجع حالات ما يقرب من 550 طالب لجوء يعتقد بأنهم ربما يمثلون خطرا أمنيا.

وأبلغ توماس دي مايتسيره وزير الداخلية أعضاء في البرلمان الألماني بأن قوة مهام مشتركة معنية بمكافحة الإرهاب ستنظر بعناية في كل من الحالات البالغ عددها 547 حالة والمعروفة بأنها ربما تمثل خطرا أمنيا لتحديد ما إذا كان أي منها ينبغي ترحيله أو احتجازه.