لقطة من التقرير

حظرت سلطة ضبط السمعي البصري الجزائرية ظهور من سمتهم حاملي الفكر التكفيري سواء كانوا جزائريين أو أجانب في الفضائيات المحلية.

ومنعت أيضا ظهور من وصفتهم بالمعالجين المشعوذين أو السحرة أو تجار الأحلام أو الأطباء المزيفين على القنوات التلفزيونية والإذاعية.