شاهد تقرير "الحرة"

جاءت استقالة مستشار الأمن القومي مايكل فلين بعد تقارير أفادت بوجود اتصالات أجراها مع روسيا فيما كان الرئيس السابق باراك أوباما لايزال في البيت الأبيض، وهو ما يعتبر مخالفة للقانون.

وأقرّ فلين في رسالة استقالته بأنه أطلع نائب الرئيس مايك بنس وآخرين على معلومات مجتزأة تتعلق باتصالاته بالروس.