دعا برلمانيون مصريون إلى تعديل الدستور لتمديد فترة ولاية الرئيس وتوسيع صلاحياته، لكنهم سرعان ما تراجعوا بسبب عدم قبول الفكرة برلمانيا وشعبيا.