يعاني مستشفى الأطفال في دمشق من نقص حاد في الأدوية وعقاقير العلاج، ويؤكد الأطباء أن خزانات بعض الأدوية خاوية.

وتقول شركة استيراد الأدوية في سورية إنها غير قادرة سوى على توفير جزء صغير من الأدوية التي يحتاجها المرضى.