شاهد الفيديو

الاختبار الأخير الذي أجرته كوريا الشمالية على محرك عالي الدفع يزيد مخاوف الولايات المتحدة من تطوير بيونغ يانغ لقدراتها الصاروخية بما يشكل خطورة خاصة على كوريا الجنوبية واليابان.

هذه التجربة تزامنت مع بدء محادثات بين وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ومسؤولين صينيين في بكين.

ورغم أن التصريحات العلنية غاب عنها ذكر التجربة الأخيرة إلا أن الطرفين أكدا في المقابل على أهمية تطوير العلاقات وتقريب وجهات النظر.