قال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام محمد المومني الأحد إن الملك عبد الله الثاني سيزور واشنطن بعد أيام من انتهاء القمة العربية، وذلك لإجراء مباحثات مع المسؤولين الأميركيين حول التحديات الأمنية المختلفة التي تواجه الدول العربية.

وقال المومني، وهو أيضا الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، "سوف يكون هناك ليس فقط كملك للمملكة الأردنية الهاشمية بل أيضا كرئيس للقمة العربية".

وأشار إلى أن النقاش سيتركز على "أهم التحديات التي تواجه الأمة العربية" ومنها القضية الفلسطينية والتحديات الأمنية التي تواجه الدول العربية وكيفية التغلب على خطر التنظيمات الإرهابية.