استأنفت الجامعة الأميركية في العاصمة الأفغانية كابل نشاطها التعليمي بعد أن ظلت مقاعدها الدراسية شاغرة لثمانية أشهر.

ورغم أن الهاجس الأمني لا يزال يخيم على رواد هذا الصرح العلمي، فإن الإجراءات الأمنية المتخذة كفيلة بعدم تكرار حوادث اقتحام، حسب القائمين على الجامعة.