مرت ثلاث سنوات على اختطاف أكثر من 200 فتاة نيجيرية من قبل مسلحي جماعة بوكو حرام المتشددة المرتبطة بتنظيم داعش.

ولا يزال مصير الفتيات مجهولا رغم أن العشرات منهن تمكن من الفرار، وأفرجت الجماعة المتشددة عن 21 فتاة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.