بدأت حدة التنافس بين التيارين المعتدل والمحافظ تزداد في إيران مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية.

وأعلن الرئيس الحالي حسن روحاني ترشحه لولاية ثانية متعهدا بـ"استكمال مسيرة التنمية في البلاد".