لقطة من التقرير

تواصل التصعيد بين الولايات المتحدة من جهة وكوريا الشمالية من جهة أخرى بشأن برامج الأخيرة الصاروخية والنووية، إذ واصلت بيونغ يانغ مساعيها في تحدي المجتمع الدولي، وتوعدت بالرد على أي عمل عسكري.